منتدى عبد العزيز هانى العشى
هذه الرسالة تدل على انك لست عضوا فى هذا المنتدى,,,

شارك معنا:
وكن عضوا فاعلا بمشاركتك المثمرة والبناءة

للتسجيل: اضغط هنا...

منتدى عبد العزيز هانى العشى

منتدى يناقش جميع القضايا المعاصرة وما يستجد على الساحتين العربية والدولية.
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صعوبة المنهج فى علم الاجرام؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 26/04/2010
العمر : 31

مُساهمةموضوع: صعوبة المنهج فى علم الاجرام؟   الإثنين أبريل 26, 2010 3:52 pm

س1 اكتب فى صعوبة المنهج فى علم الاجرام؟
- يتخذ علم الاجرام من الظاهرة الاجرامية موضوعاً لدراساته وذلك موطن صعوبة فى دراسات علم الاجرام وذلك ان موضوعات الظاهرة الاجرامية تتشعب وتتداخل عناصرها ويعتريها التغير تبعاً لتغير العناصر المؤثرة فيها كمتغير الزمان والمكان والمناخ والحضارة …الخ
- ايضاً الشخص المجرم لا يقبل ان يتحد مع غيره من المجرمين فى خصائصة التكوينية والنفسية والعقلية لذلك يصعب مقارنة النتائج بينهم.
** فعلم الاجرام تنطبق عليه صفة العلم وليس الفلسفة لذلك منهج البحث يعتبر علماً وليس فلسفاً والباحث لا يفترض سلفاً مقدمات وقواعد صحيحة ثم يستخلص النتائج لان هذا الامر غير جائز فى دراسات علم الاجرام حتى لو جاز فى باقى الدراسات العليا.
- ويتناول بالبحث ظاهرة تتغير بحسب الزمان والمكان وتؤثر فيها العوامل الفردية والاجتماعية فلابد للباحث ان يعتمد على اسلوب الملاحظة العلمية والتجربة لان العلوم الطبيعية تعتمد على التجربة والملاحظة العلمية.
@@ فاستخدام المنهج العلمى فى مجال الدراسات الاجرامية اصبح ضرورة ملحة لا مفر منها ولا خلاف عليها طالما كان الهدف منها استخراج القاعدة المفسرة للظاهرة الاجرامية ، فتبدو لنا اهمية استخدام المنهج العلمى وضرورته فى قول ديكارت.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
س2 عدد اهم الوسائل التى تتبع فى فحص المجرمين وبالترتيب؟
- 1- فحص النفس "البيولوجى والنفسانى 2- الملاحظة 3- الاستبيان والمقابلة 4- دراسة الحالة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
س3 اشرح الفحص البيولوجى والنفسانى ؟
- اولا الفحص البيولوجى :-*/ تكون الدراسة والفحص على اعضاء الجسم سواء من الناحية الخارجية او الداخلية.
1-الفحص الخارجى :-*/ نعم يعتبر العالم الايطالى لومبوزو اول من حاول ان يوجد صلة بين الاجرام والعيوب الخلقية والتشوهات فى الجسم ، فوجود عاهة ،كالسمع والبصر والنطق او فقدان احد االاذرع … الخ فقد يكون لكل ذلك اثر فى وقوع الجريمة.
- ايضاً صغر الدماغ وبره وبروزه وا جحوظ العيين وكبر الاذنين وضخامة الاسنان فكل ذلك له يد فى ارتكاب الجريمة.
- ايضاً اثار الحروق على الجسم وعلى الرأس لها دور فى تنمية المجرم الى العنف وعلامات الوشم هى دليل على عدم الاحساس بالالم لدى المجرم فكل ما سبق له علاقة بالسلوك الاجرامى
** من ناحية وضائف الاعضاء والفحص البيلوجى: يذهب الى فحصها من الناحية الداخلية وذلك لبيان مدى انضباطها او اختلالها فى ادائها لوضائفها فالفحص يتناول ((الجهاز الهضمى "معدة ، وامعاء غليظة" )) وايظاً الجهاز التناسلى وجهاز التنفس.
- ويمكن ان يكون الاختلال فى احد اومعظم الاجهزة فيكون دافع فى ارتكاب السلوك الاجرامى
- ايضأ فحص الغدد لمعرفة مدى افرازاتها او اختلالها وخاصة فى الغدة الدرقية فغالباً ما يكون لدى مجرمين العنف عندهم زيادة فى افراز الغدة الدرقية ومجرميى الغش والنصب والاحتيال والغش والتزوير لديهم خلل فى افرازتها وكل هذه الفحوص تتم بالعديد من انواع الاجهزة من جهاز رسم القلب وجهاز الاشعة وشجهاز رسم الدماغ واجارء التحاليل البيوكمياوية


- ثانياً الفحص السيكولوجى "النفسى" :-*/
- يعتبر هذا الفحص من اهم مجالات البحث فى علم الاجرام لانه يتعمق فى داخل النفس ليقف على الملكات الداخلية للمجرم وذلك لتحديد القدرة على الادراك والشعور والارادة وهذه هى عوامل السلوك الانسانسى لتصبح قدرات تؤثر على السلوك الاجرامى
- الادراك :-*/ هو عبارة عن القدرة على فهم دلالة الاشياء وفيما يدور حولها من الوعى والادراك والانتباه والذاكرة او عدم انتظام كل ما سبق فيأخذ عدة صور مثل ضعف الوةعى حين السكر الشديد بالمخدرات
*- ايضاً صورة الازدواج فى الشخصية كأن يتخيل الانسان ويعتقد امر فى خياله ولكن فى الحقيقة لا يكون كأن يتخيل شخص يريد الاعتداء عليه او يهدده فقد يهاجمه فى الخيال بدون وجود شيئ فى الحقيقة
- الانتبياه :-*/ هو عبارة عن قدرة الشخص على فهم معنى الاشياء حال وقوعها - الذاكرة :-*/ هى عبارة عن القدرة على تمثيل الاشياء بعد وقوعها
ففحص المجرم من حيث قدرته على الادراك لابد وان يكشف عنه النقص من ناحية من النواحى مما يؤدى الى معرفة سلوك الجريمة
- الشعور :-*/ له جانباً غريزى وعاطفى وهم ما يلى
1- الجانب الغريزى :-*/ وهو عبارة عن مجموع الغرائز فى نفس المجرم من ميول ودوافع واهما لغرائز لدى المجرم هى غريزة القتال والغريزة الجنسية فعند وجود احدهما يكون سبباً فى ارتكاب الجريمة.
2- الجانب العاطفى :-*/ وهو عبارة عن انفعالات الشخص وبلادته الحسية على الرغم من ان هناك صلة بينه وبين افرازات الغدد فيؤدى الى ارتكاب الجريمة.
- الارادة :-*/ هى عبارة عن قدرة الشخص على القرار والقدرة على تنفيذه وعادة تبدأ بفكرة وتنتهى بتفيذ الجريمة
- ملاحظة هامة :-*/ من المؤكد ان الدقة والخطورة تحتاج الى جانب كبير من الخبرة والتجربة والتخصص فيها يتولى امر الفحص.
- اخيراً اختبار رور شاخ :-*/ ووهو عرض 10 بقع اسود او اى لون على المريض ولا يكون شكل محدد لهذه البقع ويطلب من الشخص ان يعبر عن انطباعاته لما يراه على هذه البقع من رموز ومعانى ةمن هنا يعرف انفعالاته وردود افعاله ومتابعة مشاعره بالاسئلة ، وهام لنا جميعا ان فحص المجرم يجب الا يقتصر على الاختبار فقط وانما بمتابعة حياته الماضية مثل حالته النفسية قبل ارتكاب الجريمة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
س4 اشرح الملاحظة؟
- الملاحظة :-*/ هى عبارة عن القيام برصد ظاهرة من الظواهر على انفراد كى يمكن استخلاص القاعدة العامة
- تعريف الملاحظة فى علم الاجرام :-*/ هى بعارة عن وسيلة مباشرة لمراقبة المجرم سواء كان بالغاً او مريضاً او حدثاً او مجنوناً او عاقلاً ومن خلال الملاحظة يصل الباتحث الى سبب الاجرام.
– ما هى ضمانات نجاح اسلوب الملاحظة :-*/ هى وسيلة قوية وفعالة ومضمونة النجاح على اكمل وجه وسنرى ذلك فيما يلى.
1- الضمانة الاولى :-*/ تتعلق بشخص الباحث الذى يتولى نفسه فلابد ان يكون على قدر من الحساسية والخبرة العملية .
2- الضمانة الثانية :-*/ يجب ان تكون الملاحظة قد اخذت الصورة المناسبة للحالة الاجرامية المطلوب دراستها مهى اندماج الملاحظ فى الجماعة ومشاركته فى معيشتها كفرد منهاويتم بذلك بشكل سرى
- وذلك لان الباحث اذا اعلن عن شخصه فإن ذلك سيزيد حالة الاضطرلااب لدى المجرم فيجب ان يكون سرى غير معروف لدا المجرم.


- ما هى انواع الملاحظة :-*/ 1- الملاحظة البسيطة 2- الملاحظة المركبة.
- اولاً الملاحظة البسيطة :-*/
- هى عبارة عن الملاحظة التى تتم بالمشاهدة او الاستماع دون الاستعانة بوسائل اخرى وتتم بمشاركة الباحث او عدم مشاركته والمشاركة هى نزول الباحث فى الجامعة ومشاركته واندماجه معهم من دون ان يعلن عن نفسه واهمية هذه الطرية هى السرية مما يساعد على اكتشاب اكبر قدر ممكن من حياتهم بحيث لا ستيطع العثور على ذلك لو افصح عن نفسه
- النقد :-*/
1- نعم ان الباحث بمشاركته مع الجامعة فهو يأخذ دور صفة الشريك للجماعة وهذت يقلل من من خبرته.
2- ايضاً اذا انقسمت الجماعة الى مجموعات فسيضطر الباحث الى الانظمام لاحد المجموعات وبالتالى سيهتم الى المجموعة التى سينظم اليها ويهمل باقى المجموعات.
3- ايضاً مشاركةا لباحث فى احد المجوعات تكون عاملاً فى ابتعاده عن الموضوعية وذلك لما يتعرض له من حالات عاطفية وانفعالات.
- الملاحظة البسيطة لدون مشاركة :-*/ هى عبارة عن الملاحظة التى تتم بدون مشاركة الباحث للجماعة وفيها يعلن الباحث عن نفسه للمجموعة وذلك يتطلب منه الاندماج فى الجماعة الاجرامية وهذا يكون سهل وممتع للباحث فى التنقل بين الاشخاص والمجوعات.
- ثانياً الملاحظة المركبة "المنظمة :-*/
- هنا يستخدم الباحث ادوات المتعددة تساعده فى جميع المعلومات مثل كاميرات التصوير واجهزة الفيديو فكل ذلك يساعده فى دقة المعلومات ،،،، - ايضاً لا تقتصر على تلك المواقف فقط بل يخلق الباحث مواقف جديدة عن طريق المنبهات الخارجية والاجهزة الجديدة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
س5 اشرح الاستبيان ؟
- ما هو تعريف الاستبيان :-*/ هو عبارة عن الطريقة او الوسيلة التى تستخدم فى جميع البيانات وقياس الاتجاهات حول مشكلة الاجرام.
- وبذلك هو جميع البيانات اللازمة لقياس عوامل تكوين الظاهرة الاجرامية.
- ما هى الوسيلة التى يتم بها الاستبيان :-*/ يتم من خلال توجيه مجموعة من الاسئلة الى الشخص او الاشخاص مح البحث فيطلب منهم الاجابة عليها وغالباً تسلم للفرد او ترسل اليه عبر البريد حتى يجيبو عنها بعيداً عن تأثير الباحث.
- الاسئلة تنصب على اسباب ارتكاب الجريمة وهى تجور حلو 7 اسئلة " من ، ماذا ، اين ، بماذا ، كيف ، متى ، لماذا " مثلاً من المجنى عليه اين المكان ما الموضوع بماذا فعلت الجرية وهكذا تكون صيغة الاسئلة وننهى كلامنا بأن الهدف النهائى من الاسئلة هو الكشف عن البواعث المحركة للسلوك الاجرامى.
- ما هى مزايا الاستبيان :-*/
1- يمكن الباحث من جمع بيانات ومعلومات تتعلق بتصرفات الماضى فالاسئلة التى تسئل للشخص تتم بعيداً عن اى تأثير جانبى.
2- يمكن الباحث من توجيه ما يشاء من اسئلة والتى هى من الضرورة توجيهها للشخص محل البحث فى بحث عن الجرائم الجنسية والعنف.
- ما هى عيوب الاستبيان :-*/
1- توجيه الاسئلة من خلال استبيان يعطى للشخص هو محل نقد وذلك لان الاستبيان اسلوب قاصر يعطى للشخص للشخص الذى يعرف القراءة والكتابة فقط وذلك يعنى ان عينه البحث لاتكون ممثلة صحيحاً اى انها لا تحوى جميع الفئات.
2- العيب الثانى يتمثل فى الافراد فهم محل نقد وذلك انهم يمتنعو عن الاجابة على بعض الاسئلة اضافة الى ان اجباتهم غير صحيحة بسب فهمهم الخاطئ للسؤال او بسبب عدم اهتمامهم بالموضوع.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
س6 اشرح المقابلة؟
- ما هو تعريف المقابلة :-*/ هى عبارة عن وسيلة من وسائل البحث وهى كالاستبيان لكنها تختلف عنه من حيث الطريقة التى تتم بم فالاستبيان يتم عن طريق توجيه مجموعة من الاسئلة اما المقابلة فهى تتم عن طريق الاتصال المباشر من الباحث وبين الافراد حيث يقوم الباحث بتوجيه الاسئلة لهم بطريقة مباشرة.
- والمقابلة وسيلة عالية الاهمية وذلك اذا كان الباحث الذى يجريها على قدر من الخبرة والكفاءة.
- ما هى طريقة المقابلة :-*/ يكون الباحث وجهاً لوجه للشخص ويقوم بتوجيه له مجموعة من الاسئلة ولكن العلاقة بين الباحث والشخص تكون مبنية على التفاهم والثقة والاطمئنان وذلك يؤدى الى ان الشخص يبوح بكل ما عنده ، وقد تنتج المقابلة من اول جلسة وقد تتعدد الجلسات وقد يلزم الامر ان يستعين الباحث بأقاربهم.
- ما هى اهمية المقابلة فى علم الاجرام:-*/
1- يسر وبساطة هذه الوسلة وهى من اكثر الوسائل شيوعاً وانتشاراً بين باحثى علم الاجرام.
2- اهم الابحاث التى استخدمت فى المقابلة هى الابحاث والدراسات التى قام بها الباحثان شلدون وجلوك لمعرفة المميزات والخصائص التى تتصل بدوافع السلوك الاجرامى لدى ناقصى الاهلية ، فاستخدم الباحثين مجموعتين نموذجيتين من الجانحين ومن غير الجانحين"الضابطة"
- فالمجموعة الاولى عدد الافراد فيها 500 حدث جانح اختارهم الباحث وتم الرجوع الى سجلاتهم الخاصة فتبين انهم قامو بارتكاب جرائم من الهروب من المدرسة .
- والمجموعة الثانية ايضاً عددهم 500من الافراد الذين لم يرتكبو افعالاً مخالفة للقانون وقد تم اجراء الفحوصات اللازمة لهم وعمل الالازم.
** النقد الموجه لهذه الدراسة :-*/
1- ان الحقائق التى تم التوصل اليها غير دقيقة فنتائج البحث تختلف عند المجموعتين ويفسر ذلك ان افراد العينة يشعرون بان عليهم التزاما بالاجابة عن الاسئلة اما افراد المجموعة الضابطة لا يشعرون ان عليهم الالتزام. والاتزام يحدد مدى صدق الاجابات.
- رد الباحثين على النقد :-*/ انه ليس صحيحاً ان التزام مفروض على العغينة يلزمهم بالاجابة لان هذا البحث هو غير رسمى
* ايضاً الذين يجرون الابحاث تم اختيراهم من ذوى الخبرة والكفاءة العالية لهذه المهمة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
س7 اشرح الاحصاء او الدراسة الاحصائية؟
- ما هو تعريف الاحصاء :-*/ هو عبارة عن طريقة من طرق البحث التى يتولى فيها الباحث ترجمة ظاهرة من الظاهر الى ارقام. فالاحصاء يعتبر من اقدم طرق البحث التى استخدمت فى الدراسة على الجريمة0
- تعريف الاحصاء فى علم الاجرام :-*/ هو عبارة عن دراسة حركة الاجرام وعلاقتها بمختلف العوامل كالديانة والسن والجنس والمهنة والجو والحالة الاقتصادية.
- اهمية الدراسة الاحصائية "الاحصاء":-*/
1- يعطينا ويفيدنا بحجم واتجاه الحركة الاجرامية فى اى مكان وزمان وكذلك نوعية الجرائم والمجرمين.
2- يكشف عن العلاقة بين الجريمة والعوامل الفردية الخاصة بالمجرم كالجنس والسن والتعليم والمهنة والحالة النفسية والمناخ.
3- يبين جبهات الامن بالوسائل التى يستخدمها المجرمين فى ارتكاب جرئمهم.
4- يبيبن لجهات الامن كذلك عدد الجرائم التى تم القبض على مرتكبيها وعدد من قدمو للمحاكمة.


- ما هى الطرق التى يتم بها الاحصاء :-*/ ( الاحصاء الثابت ، الاحصاء المتحرك )
- اولاً الاحصاء الثابت :-*/ هو عبارة عن الاحصاء الذى يعنى بدراسة ظاهرة الجريمة فى مكان محدد او مهنة معينة او سن محدد.
وكل ذلك كى يستطيع الباحث اجراء المقارنة بين مختلف النتائج الاحصائية فى امكنة واعمار مختلفة .
- ثانياً الاحصاء المتحرك :-*/ هو عبارة عن الاحصاء الذى بتناول موضوعات متحركة ولا تتسم بالثبات فهو الذى يتناول الجرمية من منطلق متحرك فى الزمان مع بقاء العوامل الاخرة ثابتة.
* والمثال هو ان يجرى الباحث الاحصاء على جرائم السرقة فى قطاع غزة خلال فترة زمنية متحركة كأن تقول خلال 10سنوات الاخيرة وذلك لمعرفة التغيرات الاجتماعية التى شهدتها المنطقة بالزيادة او بالنقصان.
- ما هى اشكال الاحصاء :-*/ (الاحصاء الجنائى ، الاحصاء الرسمى ، الاحصاءات الخاصة)
- اولاً الاحصاء الجنائى :-*/ وهو الذى يتخذ الصورة او الشكل الرسمى ويكون خاصاً للجهة التى يصدر عنها.
- ثانياً الاحصاء الرسمى :-*/ هو الاحصاء التى تصدره السلطات الوطنية كاحصاءات التى تصدر عن ادارة مكافحة المخدرات او السجون من وزارة العدل.
- ثالثاً الاحصاءات الخاصة :-*/ هى التى تعكف على اجراء دراستهعا الباحثون فى علم الاجرام من خلال الابحاث على المجرمين.
- ما هى مزايا الاحصاء :-*/
1- يعتبر من اهم وسائل البحث عن الجريمة فى علم الاجرام فمن خلاله يحصل الباحث على معلومات لا يمكن الحصول عليها بوسيلة اخرى
2- يبين الاحصاء حجم الظاهرة الاجرامية بالزيادة اتو بالنقصان فى مختلف الاوقات.
3- يمدنا بفئات المجرمين المختلفة كمدينة خانيونس خلال 5 سنوات.
4- يفيدنا فى بيان عدد الاشخاص الذين ارتكبوا جرائم والسائل التى استخدموها فى ارتكاب جرائمهم.
5- يبين مدى كفاءات السلطات فى تتبع الجناة والقبض عليهم وايضاً يبين لنا حجم المشاكل التى تواجه السلطة.
6- يبين لنا خصائص المجرمين سواء كانت خاصائص فردية او اجتماعية كالدين والجنس والسن وحالة الاسرة.
- ما هى شروط نجاح الاحصاء :-*/
- الشرط الاول :ان تكون العينة ممثلة تمثيلا صادقاً :-*/ فنجد ان الباحث لا يتناول كل افراد المجتمع وانما يختار منهم البعص فقط ومن خلال النتائج يقوم بتعميمها على المجتمع ولكى يكون التعميم صحيحا وصادقا يجب ان تكون العينة صادقة.
- الشرط الثانى ان تكون عينة الباحث كافية العدد :-*/ ولكن يجب الا تكثر كثيرا وذلك لان كثرة العدد تجعل البحث سطحياً ويفقد قيمته وطبيعته.
- ما هى الصعوبات التى تواجه الاسلوب الاحصائى "-*/
1- اول عقبة هى المناطق المظلمة او الارقام المطموسة والمعنى هو ان المحصين لا يمكن ان يحصو كل الجرائم التى تقع ولذلك ان الاحصاءات لا تعبر عن الواقع تعبيرا اميناً فهناك مناطق لا يصل لها الاحصاء مما يجعل الجرائم الثابتة احصائيا اقل بكثير من الرجائم المرتكبة فعلاً فهناك الكثير من الجرائم تحدث ولم يبلغ عنها .
2- مكلة تعين الوحدة الاحصائية فعلى الرغم من اتفاق الباحثين على موضوع الاحصاء الجنائى هو الجرمية والمجرم الا انه ليس بيبنهم اجماع على تحديد المراد بكل منهم فتبدو الاهية من وجهين – الوجه الاول :-*/ ان الاحصاء الجنائى لا يجرى وراء مجرد ارقام ولكنه يسعى وراء ارقام صحيحة تمثل امينا وتترجمه ترجمة صادقة ، ايضاً هناك دول تعتد فى احصاء الجرائم والمجرمين باحكام القضاء النهائية ، وهناك احصاءات تعمتد على التبليغ فإنها تصل قليلة من البلاغات الغير صحيحة عن جرائم يثبت بعد التحقيق عدم حدوثها
- الوجه الثانى :-*/ يبرز بوضوح للاحصاءات الجنائية دراسة مقارنة سواء كانت الاحصائيات خاصة بظاهرة الاجرام او خاصة بالظالهرة فى مكان واحد.
- نعم هذه المشكلة تتصل على مدى دقة البينات الاحصائية ، فهناك خصائص تعتد بها الاحصاءات الجنائية اعتداً كبيراً وبالرغم من ذلك الا ان بعضها غير معرف تعريفاً دقيقاً بسبب الوضع الاقتصادى الغير متلائم والتوتر النقسى.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
س8 اشرح المذاهب البيولوجية والنفسية؟
- تعتمد هذه المذاهب على الشخصض المجرم باعتباره المحور والمرتكز الاساسى لدراساتها وابحاثها وذلك لانها تتناول المجرم من الناحية البيلوجية والناحية النفسية وقد ارجعت السلوك الاجرامى الى خالل عضوى ونفسى بالشخص
- فى عصر لمومبروزو :-*/ تطور علم الاحياء بسرعة مذهلة حيث افاد هذا التطور الانسان فى التعرف على نفسه ورأى انه جزء لا يتجزأ من المنظومة الحيوانية ولكنه مفضل على كافة المخلوقات بالعقل
** كان لومبروزو مهتماً فى الجريمة باعتبارها واقعة مادية دون الالتفات لشخص مرتكبها ولكن بعد ذلك جاء علماء وصارو يهتمون بشخص المجرم وليس بالجريمة فاتجهت كل ابحاثهم لتفسير الجريمة تفسيراً فردياً وحصرها فى الاسباب البيولوجية والنفسية
- وقد فطن فلاسفة الاغريق الى الربط بين الجريمة وشكل سحنتة وجبهة وحجم الجمجمة لدى المجرم كما ان سقراط وارسطو اكدو ان الاجرام فساد فى الخلق تفضحه عيون الخلقة ، فيمكن التعرف على الانسان من خلال دراسة تقاطيع جسمه والجه على وجه الخصوص وقد اى ذلك عدد كبير من البيولوجين فكان كل هذه على يد لومبروزو.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
س9 اشرح نظرية الارتداد للعلامة الايطالى لومبروزو؟
- اولاً نشأته وأفكاره :-*/ - ولد فى ايطاليا 1835م ، وقد درس الطب وتخصص الجراحة وحصل على دبلوم ثم تخصص الطب النفسى.
* عمل بعد ذلك فى مؤسسة للامراض العقلية والنفسية وقد ساعده نبوغه وتفوقه فى هذا المجال.
* عمل كاستاذ للطب الشرعى فى جامعة تورينو ومن ثم بجامعة بافيا ثم نال شهرة كبيرة عندما اصدر كتابه الرجل المجرم عام 1876
- جاء فى كتابه اهم الافكار التى تربط بين التكوين العضوى والبيولوجى والجريمة وبين الانسانا لبدائى الاول والجريمة واشار الى ان المجرم تظهر عليه علامات الاجرام وهى وراثية مطابقة للانسان عند خلقه.
- يعتبر الاب الروحى لعلم الاجرام وذلك لانه كان بارزاً فى عصره وان هذا القولب شجع تلاميذه لان يتلقو الافكار ثم يدخلو عليه بعض الاضافات.
- يعتبر لومروزو هو احد العلماء الذين تصدو وبقوة للدفاع عن الرجل المجرم على اساس التكوين الجسمانى له وايضاً فكرة الوراثة حيث ان معظم المجرمين بالوراثة يكون لهم تشابه جسمانى بالحيوانات كالاغوريلا حيث توصل الى ذلك خلال عملية التشريح.
- وضح كيف توصل لومبروزو الى نظريته :-*/
- نعم لقد لفت نظر لومبروزو ان الانسان حسن السلوك يختلف عن الانسان السيئ السلوك حيث لاحظ ان الجندى السيئ يغطى جسمه بالوشم والرسوم التى تظهر اشكال غريبة الا ان هنا المهم ان لومبروزو عندما قام بتشريح جثة المجرم فيليليا لاحظ وجود تجويف فى قاع الجمجمة شبيه بالشمبانزى واعتقد انه وجد حلا للغز.
** نعم نقول انه تأكد لديه هذه الافكار حينما تناول مجرم اخر حيث عرف هذا المجرم بقوة جرائمه لدرجة التنكيل بضحاياه فتميزت جرام ذلك المجرم مع جرائم الحيبوانات المفترسة بعد ذلك تأكد اكثر حينما جاءت حالة الجندى الذى كان مصاب بالصرح وقتل 8من زملائه ثم ارتمى على الارض لمدة 12ساعة افاق بعدون دون ان يعلم ماذا فعل فقال لومبروزو انه يشكل اكبر حالة اجرامية وراثية بالصرح.
- ما هى خصائص الرجل المجرم عند لومبروزو :-*/
- بعد كل الابحاث التى قام بها لومبروزو توصل الى ان الرجل المجرم صنف من البشر تتوافر لديه خصائص تشريحية وجسمانية وعضوية مميزة فقسهم لمبروزو الى عدة انواع ( المجرم بالفطرة ، المجرم المخنون ، المجرم بالعاطفة ، المجرم بالصدفة ، المجرم بالعادة )
- وضح تقسيم المجرمين لدى لومبروزو :-*/
- اولاً المجرم بالفطرة "التكوين ، الولادة ، الانسان المجرم" :-*/
* هو عبارة عن المجرم الذى يولد وبه صفات الرجل المجرم وقد ذكر بعض هذه الصات وهى تتمثل فيما يلى
1- عدم تماثل وتناسق حجم الرأس. 2- عدم انتظام شكل الجمجمة والوجه ووجود تجويف اسفل المجمة.
3- ضخامة وبروز الفكين وبروز الوجنتين. 4- جحوظ العينين للخارج او صغرهما بشكل غير طبيعى.
5- ضخامة الاذنين وباطالة تشبه اذن الشمبانز.- اعوجاج الانف وضخامته او فلطحته خاصة لدى المجرم اللص والتى تشبه انفه انف الصقر
6- ضخامة وفرطحة وامتلاء الشفتين. 7- شذوذ كبير فى شكل الشعر وكثافته حتى يبدو كشعر الجنس الاخر
7- ايضاً عدم التصاق عظمة الفك ةشكل الاسانا فيكون شبيها بالحيوانات. 8- تجعدات كبيرة فى البشرة وباشكال غريبة.
9- عيوب فى القفص الصدرى بزيادة عدد اضافى من الضلوع. 10- طول شاذ او قصر للذراعين او طول غير طبيعى للقامة او زيادة فى عدد اصابع القدمين واليدين.
- ثانياً المجرم المجنون :-*/ يقول لومبروزو ان هذا النوع من المجرمين يرتكبون جرائمهم بسبب مرض عقلى الذى يحرمه من القدرة على الادراك والوعى والشعور والتمييز بين الخطأ والصواب والخير والشر ، وهذا النوع ممن المجرمين اهم اجرم الناس قسوة والعنف وغالبا ما تتعلق بالاخلاق العلاج: يحتاجون الى قدر منا لرعاية الطبية ووجودهم فى المصحات النفسية واذا لم يصلحو يجب ان يعدمو حفاظاً للمجتمع
- ثالثاً المجرم بالعاطفة :-*/ هذا النوع من المجرمين يتمتعون بالاخلاق الحميدة ولكنهم ارتكبوا جرائمهم من خلال العاطفة والدفاع عن الشرف والعرض والحب والاخلاق فكثيرا ما يستفز عاطفياً العلاج: يكون من خلال ابعادهم عن المكان التى تتوافر فيه الاثارة العاطفية ويرى لومبروزو عدم تشديد العقاب عليهم مما يردى الى تحويلهم الى مجرمين اقوياء ويرى علاجهم ايضاً عقوبة مع وقف التنفيذ.
- رابعاً المحرم بالصدفة :-*/ ايضاً هذا المجرملا يوجد لديه ميل للاجرام وانما لاسباب مقنعة يرتكب الجريمة ويندفع للجريمة تحت تأثير المؤثرات الخراجية كالمسكرات والمخدرات احياناً العلاج: ابعاده عن الوسط الذى يعيش فيه وعدم الزج به بالسجن لكى لا يختلط مع المجرميبن لا نه ادا اختلط بهم اصبح مجرم بالعادة.
- خامساً المجرم بالعادة :-*/ هذا النوع يولد وتكوم لديه مواصفات الانسان المجرم ولكن لوجود رفاق سوء لديه او ادمانه على المخدرات ووجود فراغ ليديه وعدم وجود المال كل ذلك يدفه لارتكاب جريمته العلاج: عزله عن المجتمع مدى الحياة.
- تحدث عن اجرام النساء عند لومبروزو :-*/
- لقد خصص لومبروزو بحثاً خاصاً باجرام المرأة المجرمة والمرأة العادية ، فقال ان المرأة تختلف عن الرجل من الناحية البيولوجية والنفسية والتشريحية فهى اكثر اجرامً من الرجل لانها تميل للانتقام لاتفه الاسباب وسريعة الانفعال وشديدة الغيرة والغضب وهذه الخصائص تكون فى المرأة اذا صاحبتها قوة جسمانية غير عادية وذكاء حاد وعاطفة متقدة.
- وقد شببها لومبروزو بالطفل الكبير فلنتصور جميعا ماذا يحدث للطفل عندما تتوفر لديه قوة خارقة وعاطفة جياشة وذكاء حاد.
ونقول ان نوازع الشر عند المرأة اكثر من الرجل ولكنها تكون اكمتة وتظهر فجأة بصور مجرمة اشد من الرجل وطبعاً اجرام المرأة الغربية اكثر بكثر من اجرام المرأة العربية.


- ما هى الانتقادات التى وجهت للعالم لومبروزو :-*/ (من حيث طريقة البحث ، ومن حيث النتائج)
- اولاً من حيث طريقة البحث :-*/ 1- كانت دراساته قائمة على اساس خصائص الشخص المجرم فى حالة سكون وليس فى حالة متحركة اى ميكانيكية اى انه اجرى الابحاث على المجرمين بعد موتهم والاصل ان تجرى على الاحياء
2- انتقد حين محاولة بحث تناسق الجمجمة فاعتمد على وصف شخصى دون ان يتعمق فى ذلك.
3- ايضاً بالنسبة للوجه فيجب عليه ان يأخذ فى عين الاعتبار ان هناك علاقة بين العمر والحجم بصفى عامة.
4- لم يحاول التحقق من صحة البيانات التى اعتمد عليها فى ابحاثه.
5- لجأ الى الطريقة الروائية مما جعل القارئ يتشعب فى متاهات فى الدراسة العليمية لا بحاث.
6- عيب عليه ميله للتعميم حيث انه استخلص حالة وحاول تطبيقها على كل الحالات الاخرى من دون التعمق فيها.
7- انتقد لعدم استعماله المجموعة الضابطة التى كانت معروفة فى عصره وايضأ استخدمها حين النساء حينما فرق بين النساء .
8- حكى انه مكلف مدرسا باحدى المادرس بعرض 20صورة على الكلبة لا شخاص عظماء وكان سعيدا حينما تبين ان 80% صحيحة.
- ثانياً من حيث النتائج :-*/
1- عدم دراسته للجريمة ككل وانما اقتصر بحثه على المظاهر والابعاد الجسمانية للمجرم .
2- كان عيب عليه عدم اهتمامه بالعوامل الحضارية والاجتماعية التى تمثلبدون شك جانباً هاماً فى بحث الظاهرة الاجرامية.
3- وسائل البحث العلمية التى اتبعها كانت فقيرة الى اتباعه منهجاً سلمياً.
*** ملاحظة هامة :-*/ بالرغم من تعصبه لآرائه الا انه اعترف ان نتائجه نسبية الا انه فى الطبعة الجيدة لكتاب الرجل المجرم قد تكلم عن العوامل الحضارية والاجتماعية والهجرة وارتفاع الاسعار والعودة الى الوطن ، ايضاً بالرغم من الانتقادات التى وجهت اليه الا انه له الفضلب فى السبق على فتح باب السليم فى ميدان الجريمة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
س9 اشرح نظرية توليو فى التكوين الاجرامى ؟
- تعتبر هذه النظرية من اشهر النظريات التى البيولوجية الحديثة فى علم الاجرام.
- يرى توليو ان الانسان عالم غريب يصطرع فيه الخير والشر وتختلط فيه الاضواء بالضلال ولكل شخص نصيبه بان يكون يتصف بالرذل والشذوذ الجنسى والحقد والحسد والغيرة وهناك اخرون لهم نصيب فعل الخير والميول الطيبة تقود البعض الى السمو ورفع القدر.
- ايضاً ما سبق يعنى لنا ان كل انسان آهل لفعل الخير والشر على السواء فالميول الغريزية فى اعماق الناس تبرر ان الجريمة غافية ومن لا يجرم من انس بفعله يجرم على الاقل بفكره فهناك من الناس من يفجر بيميوله الغريزية فى هيئة افعال مشروعة من وجهة النظر القانونية
-يقول توليو ان الرجل الخير الفاضل انما هو الرجل الذى تتهيأ له درجة من القدرة تتيح له بصفة ثابتة مع ضرورات الحياة وفهم قيمة افعاله
- يختل التوازن بين دوافع الاجرام وموانعه نتيجة للتفاعل نتيجة التفاعل بين شخصية معينة وظروف بيئية معينة فالجريمة ثمرة ظروف معينة
- ايضاً توليو يجعل للظروف الفردية اهمية بالغة فى هذا المجال فهو يؤكد ان هناك اشخاص لديهم استعداد على ارتكاب جرائم






- ما هى العناصر التى قامت عليها نظرية توليو :-*/
(( مرحلة نمو الشخصية الانسانية ، فكرة الاستعداد الاجرامى ، عوامل وعناصر السلوك الاجرامى))
أ - مرحلة نمو الشخصية الانسانية فى نظرية توليو:-*/
- نعم ربط توليو بين كمية نمو ونضج وتطور الانسان وحركية السلوك الاجرامى ورأى ان النمو النفسى للانسان يبدأ برمحلة الطفولة ويستمر فى النمو الى ان يصل للنضج والانسان خلال هذه المرحلة يتحرر شيئاً فشيئاً من الغرائز ولكن كلنا نعلم ان الطفل يكون هدفه الملذة واشباع حاجاته وادا نقصت تلك الحاجات عليه اصبح عدونيا فتبح ردة فعله عدوانية على الاخرين وادا عاش الانسان فى بيئة صالحة فإنه تحل الاعمال الصالحة محل الملذة الى ان يصل الى المرحلة النهائية والتى يكتمل بها النضج وتصبح الاعمال الصالحة تتأقلم معه فى حياته الاجتماعية وهنا يتغلب على النزعة الفطرية
** ونجد ان توليو غير منكر لدور البيئة فى بناء الشخصية فالشخصية الفردية والسلوك والبيئة عناصر متداخلة فى بعضها ولكن النشئة فى البيئة الفاسدة تؤثر على الفرد فى اخلاقه وسلوكه فقد تكون سببا فى الازلاق نحو الانحراف والجريمة.
ب- فكرة الاستعداد الاجرامى لدى توليو :-*/ يسلم توليو ان وجود ميل سابق للاجرام عند البعض الاشخاص ويكون متكب ذلك الميل من البيئة او الواثة او الطبيعة واحيانا تكون مكتبسة من المجتمع ادا كان المجتمع فاشلاً فكل ذلك الاكتساب بنمى الاجرام عند الشخص ويكون مستعد للاجرام ادا توافرات عوامل خارجية له.
- ونلفت النظر ان الجريمة كلما زادت خطورة على المجتمع كلما كان ميل سابق للشخص للاجرام وقد فرق توليو بين نوعين من الاستعداد الاجرامى وهما ما يلى.
1- الاستعداد الاجرامى العرضى :-*/ يتسم بالثبات ويكون نتيجة عوامل داخلية وخارجية تؤدى على ضعف الجانب الاخلاقى والادبى.
2- الاستعداد الثانوى :-*/ يتسم بالثبات والدوام فيكون ذلك الاستعداد مرتبط باللتكوين العضوى والنفسى للشخصية الفردية ويعد لارتكاب الجرائم الخطيرة.
** هناك احصائيات تشير الى ان 50% مجرمين مصابين بامراض عقلية ،، 20 % كانو يعانون من اضطرابات نفسية.
ج - عوامل السلوك الاجرامى عند توليو :-*/
- اولاً عوامل الاستعداد الاجرامى :-*/ وهى تنحصر من العوامل التكوينية والنفسية والبيئية.
- ثانياً العوامل المهيئة :-*/ وهى التى تعمل بدورها على تطور الفكرة الاجرامية والتحضير لتنفيذها فهى عومل تعمل على تقوية الدوافع اللاجتماعية وتضعف جانب الارادة والعقل \.
- ثالثاً العوامل المنفذة :-*/ وهى عبارة عن العوامل الدافعة الى اخراج الجريمة للحيز الخارجى اى تفجير الطاقة الاجراميو وتحويلاها الى جريمة حقيقة.








- عدد فئات المجرم بالتكوين عند توليو :-*/
- اولاً المجرم بالتكوين من النوع العادى :-*/ هو عبارة عن شخص دون الشخص العادى بتوافر لديه ميل سابق للاجرام وله عدة خصائص
1- نقص فى الوضائف النفسية تؤدى الى خلل فى الارادة والادراك الوعى ويتميز بالانطواء على نفسه.
2- نقص فى تكوينه العاطفى يؤدى الى ضيق الذرع والشذوذ الجنسى وعدم التكيف مع النظام الاجتماعى الجديد.
3- ضعف فى نوازع الخير ونقص فى مقاومة الجريمة.
4- عدم القدرة على مقاومة الافعال السيئة
5- يمكن ان يكون له خصائص جسمانية مثل الوجه الفطرى وقليل الاحساس بالالم ولا مبالى والغضب والانفعال وشذوذ فى النفس.
- ثانياً المجرم بالتكوين ذو النمو الناقص:-*/ كتشبه العلامة لومبروزو بوجود نقص فى نمو البيولوجى والنفسى فيؤدى لوجود خلل فى الاعضاء مما يؤدى الى خلل فى الادراك والشعور وحرية الاختيار.
- ثالثاً المجرم بالتكوين ذى الاتجاه العصبى السيكوباتى:-*/ هذا النوع يتميز بسرعة الانفعال والغضب وايضاً خصائص عضوية تميزه عن غيره مثل عدم التناسق بين اجزاء دماغه واختفاء عظمة الانف والمجرم العصبى يم 3 انواع مجرمين (صرعى ، نورستانى ، هستيرى)
- رابعاً المجرم بالتكوين ذو الاتحاه السيكوباتى :-*/ وهذا النوه لديه خلل فى الملكات العقلية ولا يصل الى حد المرض العقلى وهذا النوع يوجد منه عدة انواع منها 1- مجرم غير طبيعى فى الاعتزاز بالنفس 2- مجرم سريع الانسياق 3- مجرم قصور فى الاستنتاج 4-مجرم متقلب فى الوضع النفسى.
- خامساً فئة المجرم بالتكوين ذو الاتجاه المختلط :-*/ هذا النوع يجمع بين المجرم ذى النمو الناقص وخصائصه مع العديد من المجرمين.
- ما هو تقدير ومزايا نظرية توليو :-*/
* لقيت هذه النظرية ترحيباً لدى كثير من المشتغلين بعلم الاجرام ايضاً الدتور رمسيس اصطفاها وفضلها على بقية النظريات.
* تفادت هذه النظرية العيوب التى كانت فى اغلب النظريات وفسرت الجريمة تفسيراً يقارب حقيقة الواقع.
- ما هى عيون نظرية توليو :-*/
1- اصرارها على التمسك بفكرة التكوين الاجرامى او الاستعداد للاجرام لجى كافة المجرمين فالنظرية لا تصصور جريمة تقع دون ان يكون لدى فاعلها استعداد سابق للاجرام.
2- تقرر النظرية ان العوامل البيئية ليس لها على الاطلاق دور سببى وانما دورها مشروط بوجود التكوين الاجرامى او الاستعداد للاجرام .
مثل الزوج الذى يفاجئ بزوجته متلبسة بالزنى فيقتلها فى الحال هى ومن يزنى معها ويرتكب جريمة فى القانون ومع ان ذلك لا يوجد لديه استعداد سابق للاجرام .
3- ايضاً فكرة التكوين الاجرامى لا تستقيم مع فكرة الجريمة ذاتها فالجريمة خلق قانون يخلعه المشرع على سلوك معين من بين انماط السلوك العديدة التى تصدر عن الناس.
4- شبه توليو الاستعداد للاجرم بالاستعداد لتقبل المرض وهذه التشبيه خاطئ لان المرض ينتمى الى عالم الواقع اما الجريمة فلا وجود لها فى الواقع وانما هى حكم على سلوك.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ





س10 اشرح نظرية التحليل النفسى لدى فرويد ؟
- نقول ان فرويد قسم ملكات النفس الى 3 مراحل وذلك كلن منهم حسب الوظيفة وهى (الذات ، الانا ، الانا الاعلى )
- عدد اقستم ملكات النفس :-*/
- اولاً الذات:-*/ وهى عبارة عن مستودع الافكار والميول والفطرية وهى مستقر الشهوات وهى دائما تميل نحو ذاتها دون الاهتمام بالقيم الاجتماعية التى يقوم عليها المجتمع ولكنها تميل نحو الانانية وحب الذات وارضاء نفسها دون اى اعتبار.
- ثانياً الانا "الذات الشعورية :-*/ هى عبارة عن النفس العاقلة وهى مهمتها الاساسية هى ترويض النفس وارضاء الذات فى نفس الوقت وفى سبيل تحقيق ذلك تارة تؤخذ باللين وتراة تؤخذ بالشدة ففى الضرورة وقد تعمد احياناً الى تصعيد النشاط الداخلى.
- ثالثاً الانا الاعلى"الضمير":-*/ وهى ما تسمى بالضمير او الكنترول الذى يمثل الرقابة على الافعال من خير وشر فهى المصدر الحقيقى للرقابة والردع فمن خلال تأنيبها للانا تفضى عن بعض نزوات الذات او تلبيتها للرغبات الغير مرغوب بها .
- وضح تفسير السلوك الاجرامى عند فرويد :-*/ نعم ان السلوك الاجرامى يرجع الى احد الطريقتين وهما ما يلى :
** الحالة الاولى :-*/ وهى التى تعجز فيها الانا او العقل عن تحقيق التكيف او التوازن بين كل الميول الغريزية والفطرية التى بنطبع عليها الانسان وبين الاخلاق والعادات والتقاليد التى تسود فى المجتمع ففى هذه الحالة لا يستطيع الانسان الجمع بين القيم وميوله الفطرية.
** الحالة الثانية :-*/ وهى التى ينعدم فيها الضمير عند الفرد فيعجز عن القيام بدوره بالرقابة على تصرفات الفرد فيضعف فيفقد السيرطة على الافعال فينتج الشهوات والرغبات والميول قد انطلقت الى حيث تجد الوسلة الى اشباعها فحين تكون الجريمة هى الوسيلة فيرتكبها ليشبع حاجته ويتمثل ذلك فى العقد وهما ( عقدة الذنب ، عقدة اوديب ).
- اولاً عقدة الذنب :-*/ هى هى عبارة عن الحالة التى يجد فيها الشخص نفسه اما شعور ومضطرف جداً نتيجة ارتكابه فعل معين غير مشروع ضد شخص معين ، وذلك يتم نتيجة عدم قيام الضمير بممارسة وظيفته فى تأنيب الضمير وكذلك عدم قدرة العقل على تطويع النفس بعد انت تكون قد فلتت من عاقلها ويحدث ذلاك حينما يستعيد الضميرة قدردته على تأنيب الضمير.
- ثانياً عقدة اوديب :-*/ يرى فرويد ان الغريزة الجنسية لدى الفرد تختلف من فترة الى اخرى بحسب اختلاف مراحل العمر ففى المرحلة الاولى من العمر يكون الفرد غريبزته الجنسية نحو نفسه فيكون معجب بها وحينما ينضج اكتر تصبح غريزته الجنسية نحو رفاقه من جنسه ولكن حين ان يصل الى النضج الكامل تصبح غريزته الجنسية نحو الجنس الاخر.
* فيلجأ الشخص نحو الوالدين فنجد ان الفتاة تكره امها وتميل الى حب والدها وكام ان الاب يميل لكره ابيه وحب امه فيكره الولد ابيه لانه يشعر بانه ينافسه فى حب امه وكذلك الفتاة ايضاً …… فهو يحب غير جنسه ويكره جنسه
الشرح :-*/ قد يقتل الولد ابيه ليتخلص منه وذلك لانه ينافس ابيه فى حب امه حتى يجامع امه وحده فقد يدفعه فى بعض الاحيان الى قتل ابيه وارتكاب جريمة بحقه وقد يلجأ الولد الى اغتصاب امه ليس بطريقة جنسية وانما كأخططاف شخص يعز عليها وقتل ابيه ليس بمعنى الدم ولكن بسرقة ماله او تخريب اغراضه.
- ما هو تقدير نظرية فرويد :-*/ كان لها فضل كبير فى توجيه الاضواء على جانب هام من جوانب الشخصية الانسانية وهو الجانب النفسى ولكن رغم ذلك الا انها لم تسلم من النقد.
-نقد نظرية فرويد :-*/ 1- ليس صحيحاً ان الشخص المصاب بضعف الانا وهى الضمير دائماً يندفع نحو ارتكاب الجرائم فالعديد من الناس يصابون بضعهم الضمير ولكنهم لا يسلكون طريق الجرائم ، فليس صحيحاً ان مرتكبوا الجرائم دائماً هم ضعيفو الانا فكثيراً يرتكبون الجرائم وهم بتمتعون بقدرة عالية نت الضمير الحىوالحساس.
2- نظرية فرويد لم تقدم لنا البرهان العلمى الذى يؤكد على صحة ادعائها مما جعل بالكير الى مناقشة انصارها ، فلا يمكن ان نشير الى عامل واحد دون سواه فلا يمكن اثبات صحة هذه النظرية وبذلك العناصر التى تقوم عليها لا تخضع للملاحظة والقياس.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
س11 اشرح نظرية فرى فى التفسير الاجتماعى للجريمة؟
- اكتب ما تعرفه عن فرى :-*/ - يعتبر من مؤسسى علم الاجرام بعد لومبروزو فهو احد العظماء الثلاثة فى علم الاجرام وهو ايطالى.
- يعتبر تلميذ على يد العلامة لومبروزو ولكن عندما بلغ سن 25عام قام باعطاء محاضرة تناولت الساعتين وكان موضوعها النظرة العالمية للقانون الجنائى.
- عمل محاضراً بجامعة بيزا فى بالجماعة الملكية بروما وشارك فى صياغة قانون العقوبات والقانون الجنائى.
- يعتبر اول من نادى بالمسئولية بانعدام المسئولية الجنائية والادبية للمجرم.
- ركز فرى على ان العوامل الاجتماعية تشكل الوسط البيئى الملائم للاجرام فاخذ يتساءل عن الاسباب التى تدفع بشخص معين من دونه لا رتكاب الجريمة.
- اشرح عوامل السلوك الاجرامى عند فرى :-*/ (العوامل الداخلية ، العوامل الطبيعية ، العوامل الاجتماعية)
- اولاً العوامل الداخلية :-*/
** وهى عبارة عن عوامل تتعلق بشخص المجرم وهى تشمل الاعضاء الداخلية والخارجية وهى العوامل المتعلقة بالتكوين النفسى للمجرم فتشمل العقل والجهاز العصبى وتشمل ايضاً الجنس والنوع والعمر.
- ثانياً العوامل الطبيعة :-*/ وهى عوامل تؤثر فى راتكاب الجريمة مثل الظروف الجوية والمناخ والطقس وطبيعة التربة والتضاريس.
- ثالثاً العوامل الاجتماعية :-*/ وهى العوامل التى تنشأ من البيئة التى يعيش فيها المجرم ومنها التركيز السكانى وضخامة عدد الاسرة والتقدم الصناعى والرأى العام وانتشار المخدرات الومسكرات ومستوى التنظيم السياسى والاقتصادى.
ملاحظة: يرى فرى ان الجريمكة تقع مع شخص معين نتيجة لتفاعل العناصر السابقة واشار ان الجريمة حتمية الوقوع ادا توافرت الشروط.
- اشرح تصنيف المجرمين عند فرى :-*/ (المجرمون بالولادة ، المجرمون بالاعتياد ، المجرمون ذى العاهات العقلية والنفسية ، المجرمون بالصدفة ، المجرمون بالعاطفة)
** اولاً المجرمون بالولادة :-*/ وهذه الفئة تتميز بمواصفات وخصائص جسمانية تختلف عن باقى البشر فهم متخلفون من حيث التكوين ويحملون صفات الانسان البدائى فى التخلف العقلى العلاج يرى فرى ان علاجهم استئصالهم من المجتمع وفرى لا يرفض عقوبة الاعدا.
** ثانياً المجرمون بالاعتياد :-*/ وهذه الفئة يكتسبون السلوك الاجرامى من خلال الممارسة والاستمرار والتكرار على ارتكاب الجرائم وهذه الفئة هى بالوراثة كالتزوير والنصب والاحتيال والسرقة.
** ثالثاً المجرمون ذوى العاهات العقلية والنفسية :-*/ يرجع اجرام هذه الفئة الى الشذوذ العقلى والنفسى ويرى فرى ان الوسط الاجتماعى الذين يعيشون فيه هؤلاء المرضى يلعب دوراً كبيرا فى انحرافهم لانه لايجرم الجميع مما يعانون من هؤلاءئ العاهات العلاج الرعاية الاجتماعية والصحية.
** المجرمون بالصدفة :-*/ يصعب اكتشاف هذه الفئة من المجرمين لانك تتعايش معهم بانسجام وتعايش كامل واجرامهم يقع بمحض الصدفة وعلى ذلك ان الاجرام لهذه الفئة هو يكون فجأة ولا يكون له استعداد مسبق للاجرام مثل الذى رأى زوجته تزنى فقتلها.
** المجرمون بالعاطفة:-*/ هم طائفة من الافراد رق لهم قلب فرى ويتميزون بافراط الحساسية واجرامهم ليس فطرياً ولا موروثاً فهم شريحة من شرائح المجتمع تعيش طبيعياً ولكنهم استفزو عاطفياً فارتكبو الجرائم فيتميزون بسرعة الاندفاع لادون تفكير او تدبير ونلفت النظر ان دوافع جرائمهم هو عزة النفس والكرامة والشرف العلاج اعادة التأهيل والاصلاح.
- وضح تقدير نظرية فرى :-*/ - لفت الانظار من ناحية حتمية وقوع الجريمة من خلال تبينه لقانون التشبع الاجرامى وايضاً من ناحية وظيفة الجزاء بأنها وسيلة للدفاع عن المجتمع ضد الجريمة.
- وضح عيوب نظرية فرى :-*/
1- تفتقر التقسيمات والتصنيفات الى الدقة فمثلاً اعتبر الانتاج الزراعى عاملاً من العوامل الطبيعية او الجغرافية.
2- انتقد فى تصنيفه بفكرة المجرم بالميلاد او بالتكوين وانتقد لا فراده بفئة خاصة من المجرمين بالصدفة والعاطفة حيث كل ذلك تدعى للجريمة ولا حاجة للتفرقة بينهما
3- انتقد لانه اعتمد على العوامل الاجتماعية والبيولوجية وساوى بينهما فى احداث السلوك الاجرامى ولكن فى الحقيقة تأثير العوامل البيولوجية اقل بكثر من تأثير العوامل الاجتماعية فى احداث السلوك الاجرامى .
4- انتقد فرى بايمانه بوجود الانسان المجرم يفسد نظريته من اساسها ولكن نحن نرى ان هذا النقد فى غير محله وذلك لان التقدم الطبى وعلوم الوراثة وعلوم الاستنساخ.
ملاحظة : بالرغم من كل الانتقادات السابقة الا انهلا يمكن انكار ما قدمته نظرية فرى من فائدة ان السلوك الاجرامى ليس ظاهرة وحيدة وزانما هو عبارة عن ظاهرة معقدة تتشابك فيها عدة عوامل واسباب فكانت نظريته شمولية واخذ بالتفريد العقابى.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
س12 اشرح نظرية المخالطة الفارقة للعلامة "سذرلاند"؟
- اكتب نبذة عن العلامة سذرلاند :-*/ هو اميركى الجنسية ويلقب بعميد علم الاجرام وولد فى اسرة متدينة وكان والده رجل دين وعاش طفولته فى الريف ولكنا نعم انا للبيئة اثرها الاجتماعى والثقافى والدينى والاخلاقى
- حصل على المؤهل الجامعى فى الهندسة وعمل بها وقام بتدريسها ودرس الاجتماع حتى نال درجة الدكتوراه فى علم الاجتماع.
- رأى لاند ان السلوك الاجرامى لا يعود للوارثة وانما يكتسب نتيجة مخالطة الفرد بغيره.
- جاءت نظرياته رافضة لكل العوامل والمرتكزات واعطت تفسيراً مغايراً لتفسير لاند.
- وضح عوامل السلوك الاجرامى عند لاند :-*/
1 - السلوك الاجرامى يكتسب عن طريق التعلم وليس موروثاً اى بالتعلم كالقرآءة والكتابة والرسم
2 - السلوك الاجرامى يتم تعلمه من خلال اختلاط واحتكاك وتلاحم الشخص مع الاخرين ومن خلال ممارستهم لسلوكهم اليومى ويرى اان الجريمة لا يمكن ان تقوم الا بمساعدة الاخرين
3 - يتم تعلم السلوك الاجرامى من خلال الاحتكاك الزائد بين اصدقائه وافراد اسرته المقربين له فيكون لم اثر فى تعليمه
4 - عندما يتم تعلم السلوك الاجرامى فإن الشخص يتعلم اسلوب ارتكاب الجريمة فيكون فى غاية الدقة ويعطى التبريرات المقبولة للمواقف
5 - نعم ان اختلاط الشخص بغيره من الجماعات ينطبع انطباعهم فاذ كانت الجامعات تحترم اوامر القانون ونواهيه يصبح الشخص مثلهم صالحاً واذا كانت تعصى اوامر القانون وتنتهك نصوصه فأنه يصبح مثلهم فهذا هو المجتمع الاميركى متعدد الثقافات.
6 - يصبح الانسان مجرماً ادا رجحت لديه كفة الاعمال المخالفة للقانون ويصبح الانسان طبيعياً ادا رجحت لديه كفة الاعمال الموافقة للقانون. فكل هذا ينتج بوثوق الصلة والارتباط بالجماعات او الافراد.
* الامثلة: رجل يفضل التسلل الى الدخول الى المصرح قاصدا التهرب من دفع ثمن التذكرة.
7- نعم ان المخالطة الفارقة لها اثر كبير على حياة الطفل سزاء كان مستقيماً او منحرفاً كللوحة البيضاء وما ينقش بداخلها يبقى محفوراً فيها.
8- يقول فرى ان اسلوب تعلم السلوك الاجرامى يتطابق ويتماثل مع تعلم اى نمط اخر من انماط السلوك الانسانى ولا يقتصر على التعلم
9- السلوك الاجرامى يعد تعبيراً عن الحاجات والمصالح لدى صاحبها ولكن هذا التفسير لا يأخذ به لان الحاجات والقيم والمصالح والعادات والتقاليد.
** ملاحظة هامة :-*/ نلاحظ ان العمال والموظفون يعملون بجد وامانة ليحصلو على المال والشهرة والسعادة والفوز ب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azizalashi-com.montadalhilal.com
المدير العام
Admin


عدد المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 26/04/2010
العمر : 31

مُساهمةموضوع: تعليق   الجمعة أغسطس 19, 2011 1:05 pm

عالم الجريمة هو عالم غامض ومليئ بالاسرار والخفايا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://azizalashi-com.montadalhilal.com
 
صعوبة المنهج فى علم الاجرام؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عبد العزيز هانى العشى :: الفئة الأولى :: الموضوعات العامة-
انتقل الى: